زيارة الحبيب الأعظم

زيارة الحبيب الأعظم


كتاب زيارة الحبيب الأعظم

المقدمة

الحمد لله على عظيم نعمائه .. وجزيل فضله وآلائه ..
وصلى الله وسلم على خاتم انبيائه واله وصحبه وتابعيهم من اوليائه .
وبعد .. فإن من أعظم الموائد المبسوطة ، وأشرف الجواهر المسموطة .. لهذه الأمة .. هي الوفادة على نبيها العظيم .. صاحب الحوض واللواء ..
فكم وقف ببابه مذنب مقصر فخرج بخلعة الولاية ..
فهو باب الكرم والجود والعطاء الممدود
فيا صاحب الذنوب .. وياكثير العيوب .. وياراغبا
في المراتب و طالبا للدرجات .. أقبل على الزيارة ..
وحث السير لنيل البشارة
واعلم انك لو جئته من آخر الدنيا على عينيك لما
وفيته ذرة من حقه عليك ..

تحميل الكتاب

+ لا يوجد تعلقات

أضف جديد