إنها النبوة

إنها النبوة


الحمد لله .. والصلاة على سيدنا رسول الله وآله وصحبه ومن والاه ..

أما بعد :

فقد ،،

الذين وضعوا بصمتهم في الحياة وخلفوا من ورائهم أثرا ..

لكن عندما نأتي إلى حبيب الله – سيدنا محمد – وننظر إلى جوانب حياته ،،

القيادة والادارة التعليم والدعوة والاصلاح والطب وغيرها ،،

ندرك أن هناك شيئا أعلى من كل هذا ……..

صانع البشر وخالقهم بعثه وعلّمه كلّ ما يصلحهم بإلهام منه ووحي …

فستجد العقول و الافئدة أمام الوحي والرسالة خاضعة مستسلمة ..

ومن حياض هذه النبوة تغترف البشرية العلوم كلها ،،

وهذا يدعونا أن نعكف على دراسة هذه الحياة النبوية العظيمة بكل اجتهاد وعمق حتى نقيم النهضة الاسلامية من خلال إرشاداتها …

فهنيئا لمن وفقه الله لهذا الدور وأسأل الله أن يجعلنا منهم .. آمين …

التصنيفات

+ لا يوجد تعلقات

أضف جديد